من حياة ابن زيدون

كان# ابن زيدون وزيراً و كاتباً ، وكان السفير بين ابن جهور وهو #ملك الطوائف بالاندلس وبين ملوك الاندلس وقد اتهمه ابن جهور بالميل للمعتمدبن عباد فقام بحبسه واستعطفه ابن زيدون برسائل عجيبه ولكنه لم يستعطف .
   #ذكره الشاعر العراقي فالح الحجيه في كتابه الموجز في الشعر العربي وقال: ” أحب ابن زيدون #الشاعرة والأديبة ولادة ابنة الخليفة المستكفي التي كانت تعقد الندوات والمجالس الادبية والشعرية في بيتها وبادلته حبا بحب وقد انشد في حبها الشعر الكثير شعرا فياضا عاطفة وحنانا وشوقا ولوعة وولها الامرالذي جعلنا نتغنى في شعره إلى وقتنا هذا وسيبقى خالدا للاجيال بعدنا حبا صادقا:-)

image

Advertisements